البيت الأبيض: بايدن اتصل هاتفيًا بالملك عبدالله الثاني.. وأكد دعمه قراراته لحفظ أمن المملكة

CNN 1 اسبوع 34

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أجرى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اتصالا هاتفيًا مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مؤكدًا دعمه قراراته لحفظ أمن المملكة، في معرض التطورات بشأن الأمير حمزة بن الحسين، والاعتقالات الأخيرة.

وقال بيان للبيت الأبيض، الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي عبّر للعاهل الأردني عن دعم الولايات المتحدة القوي للأردن والتأكيد على أهمية قيادة الملك عبد الله الثاني بالنسبة للولايات المتحدة والمنطقة.

وأضاف البيان أن الجانبين ناقشا سويًا العلاقات الثنائية القوية بين الأردن والولايات المتحدة، ودور الأردن المهم في المنطقة، وتعزيز التعاون الثنائي في العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية.

كما أكد الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال الديوان الملكي الأردني، في بيان مقتضب، إن بايدن أعرب خلال اتصاله مع الملك عبدالله الثاني عن "تضامن الولايات المتحدة الأمريكية التام مع الأردن... وتأييدها لإجراءات وقرارات المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها".

وفي وقت سابق الأربعاء، وجّه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني كلمة لشعبه، الأربعاء، أكد فيها أن أخيه غير الشقيق، الأمير حمزة بن الحسين، مع عائلته في قصره وتحت رعايته (الملك)، واصفا الأحداث الأخيرة بأنها "الأكثر إيلاما له"، وذلك في بيان مكتوب نشره الديوان الملكي الأردني.

وقال الملك عبدالله في البيان: "لم يكن تحدي الأيام الماضية هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز".

وتأتي هذه التصريحات من العاهل الأردني، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها الأردن، إذ اعتُقل رئيس الديوان الملكي السابق، باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد، ومُنع الأمير حمزة من مغادرة منزله وحُظر عليه التواصل مع غير عائلته وقُطعت عنه وسائل الاتصال حسبما قال في مقطع فيديو أرسله السبت الماضي إلى وسائل إعلام عدة.

اقرأ كامل المقال