المهندسون يكشفون العلامات الصحية من خلال أجهزة استشعار التعرق القابلة للارتداء

مراقبة حمض اللاكتيك في العرق أثناء التمرين حقوق الصورة::Sameer Sonkusale Nano Lab Tufts University ابتكر المهندسون في جامعة تافتس Tufts University رقعة استشعار إلكترونية مرنة هي الأولى من نوعها يمكن حياكتها في الملابس لتحليل العرق بحثًا عن علاماتٍ متعددةٍ، يمكن استخدام الرقعة لتشخيص الحالات الصحية الحادة والمزمنة ومراقبتها أو لمراقبة الصحة أثناء الأداء الرياضي أو في مكان العمل يتكون الجهاز الموصوف في مجلة NPJ Flexible Electronics، من خيوط استشعار خاصة ومكونات إلكترونية واتصال لاسلكي للحصول على البيانات وتخزينها ومعالجتها في الوقت الحقيقي يمكن لأجهزة مراقبة صحة المستهلك النموذجية تتبع معدل ضربات القلب ودرجة الحرارة وسكر الدم ومسافة المشي والقياسات الإجمالية الأخرى، لكن الفهم الأكثر تفصيلًا لصحة الفرد وتوتره وأدائه مطلوب لجمع البيانات الطبية أو التطبيقات الرياضية أو العسكرية عالية الأداء على وجه الخصوص، توفر العلامات الاستقلابية مثل الإلكتروليتات والجزيئات البيولوجية الأخرى مؤشرًا مباشرًا أكثر على صحة الإنسان من أجل التقييم الدقيق للأداء الرياضي، والسلامة في مكان العمل، والتشخيص السريري،

المهندسون يكشفون العلامات الصحية من خلال أجهزة استشعار التعرق القابلة للارتداء
المهندسون يكشفون العلامات الصحية من خلال أجهزة استشعار التعرق القابلة للارتداء

مراقبة حمض اللاكتيك في العرق أثناء التمرين حقوق الصورة::Sameer Sonkusale Nano Lab Tufts University ابتكر المهندسون في جامعة تافتس Tufts University رقعة استشعار إلكترونية مرنة هي الأولى من نوعها يمكن حياكتها في الملابس لتحليل العرق بحثًا عن علاماتٍ متعددةٍ، يمكن استخدام الرقعة لتشخيص الحالات الصحية الحادة والمزمنة ومراقبتها أو لمراقبة الصحة أثناء الأداء الرياضي أو في مكان العمل يتكون الجهاز الموصوف في مجلة NPJ Flexible Electronics، من خيوط استشعار خاصة ومكونات إلكترونية واتصال لاسلكي للحصول على البيانات وتخزينها ومعالجتها في الوقت الحقيقي يمكن لأجهزة مراقبة صحة المستهلك النموذجية تتبع معدل ضربات القلب ودرجة الحرارة وسكر الدم ومسافة المشي والقياسات الإجمالية الأخرى، لكن الفهم الأكثر تفصيلًا لصحة الفرد وتوتره وأدائه مطلوب لجمع البيانات الطبية أو التطبيقات الرياضية أو العسكرية عالية الأداء على وجه الخصوص، توفر العلامات الاستقلابية مثل الإلكتروليتات والجزيئات البيولوجية الأخرى مؤشرًا مباشرًا أكثر على صحة الإنسان من أجل التقييم الدقيق للأداء الرياضي، والسلامة في مكان العمل، والتشخيص السريري،