أكد مندوب ليبيا الأسبق في الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم أن غالبية الليبيين يرفعون سقف التفاؤل انتظارا لمخرجات العملية السياسية الجارية الآن  وهذا في حد ذاته شيء إيجابي في إشارة منه إلى مخرجات الحوار السياسي الليبي وانتظار الليبيين للحكومة المرتقبة وما يواكب ذلك من اتفاقات أخرى للجنة العسكرية 5+5 ومواصلة الهدنة ووقف إطلاق النار.

وأوضح شلقم في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك أن كل خطوة  سياسية تبعد لغة السلاح وتوفر حياة آلاف الشباب أما  السياسة فهي تمارين إنسانية لها من الصعوبة ما نراه وما لا نراه..  المهم أن تستمر الوتيرة دون توقف.

وأشار شلقم في تدوينته إلى أن المزاج  المحلي والدولي اليوم تسوده هبات الحل السياسي وتتراجع  أنفاس العنف.. السياسة أصعب  من الحرب وهي فن تفكيك الألغام الاجتماعية والاقتصادية وحتى النفسية.. الحروب  الأهلية تترك رواسب ليس لها  علاج  سوى  تقنية  السياسة.

نعم ليبيا

اقرأ كامل المقال